سوريا

مجلس الأمن يؤجل التصويت على وقف إطلاق النار في سوريا

أعلن دبلوماسيون في بيان رسمي اليوم، على إن مجلس الأمن الدولي قد أرجأ التصويت اليوم، على مشروع قرار ينص على وقف إطلاق النار الفوري في سوريا، لمدة 30 يوم، للتصويت عليه غداً السبت، من أجل إفساح المجال أمام المزيد من المفاوضات حول قانون وقف إطلاق النار في سوريا.

وقد أعلن دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، في بيان رسمي على إن الاتحاد الأوروبي بالكامل يدعو إلى وقف فوري وعاجل لإطلاق النور في سوريا، وذلك عقب سقوط عدد جديد من القنابل على منطقة الغوطة الشرقية، وذلك قبيل تصويت عقد في مجلس الأمن الدولي على قرار يدعو إلى هدنة لمدة 30 يوما، وأوضح على أن روسيا وإيران حليفتي النظام السوري، وافقا على تكثيف كافة الهجمات العسكرية على مواقع المعارضة المسلحة في سوريا.

مانويل ماكرون يتعهد ببذل الجهد مع روسيا

 

كما أعلن الرئيس الفرنسي، مانويل ماكرون، في بيان رسمي على إن بلاده سوف تفعل كل ماتستطيع في الفترة المقبلة مع روسيا، وذلك من أجل التوصل إلى هدنة عاجلة ووقف فوري لإطلاق النار في سوريا، مؤكداً على أن بلاده لديها آمال كبيرة في التوصل إلى قرار في مجلس الأمن الدولي بخصوص الهدنة في سوريا.

وأوضحت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في بيان رسمي أمس الجمعة، على إنه تأمل في توقيع اتفاق في مجلس الأمن الدولي، يقضى بوقف كافة أعمال إطلاق النار في سوريا، مع ضمان السماح بدخول المساعدات إلى كافة المناطق في سوريا، وذلك من أجل مساعدة الشعب والمصابين.

كما ندد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، في بيان رسمي موقف روسيا وإيران في سوريا، معتبراً أنه “عار”، وأوضح على إن ما يفعله الروس والنظام السوري والإيراني في سوريا، هو “عار” على الإنسانية.

وقد أعلن الرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي سفير الكويت، منصور العتيبي، أعلن في وقت سابق على إن مجلس الأمن الدولي يواصل العمل على فقرات من مشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في سوريا، حيث أصبح القرار قريب من التوقيع بشكل نهائي.

حيث يجرى العمل في مجلس الأمن الدولي، من أجل تجنب فيتو روسي على قرار وقف الإطلاق في سوريا، حيث إنها هي المرة الثانية التي يتم فيها إرجاء التصويت على المشروع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *