الأكاديمية المهنية للمعلمين تواجه فشل الأنظمة التعليمية.. وتضع التربويين أمام تحدٍ!

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 يناير 2018 - 1:45 مساءً
الأكاديمية المهنية للمعلمين تواجه فشل الأنظمة التعليمية.. وتضع التربويين أمام تحدٍ!

تحت عنوان “نظم التعليم ومجتمع المعرفة”، جاء المؤتمر العلمي السنوي الخامس والعشرين للأكاديمية المهنية للمعلمين فى اطار تعاونها مع الجمعية المصرية للتربية المقارنة, وانضم للحضور الدكتور شاكر محمد فتحى رئيس المؤتمر ورئيس مجلس إدارة الجمعية، والدكتور صلاح غنيم مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين ونائب المؤتمر، إضافة إلى لفيف من الباحثين.

ومن جانبه أكد الدكتور صلاح غنيم على رفض اسلوب التلقين فى كافة المؤسسات التعليمية فهذا اسلوب يرفض اعمال العقل ولم يعد فى وقتنا هذا الاعتماد على حشو ذهن الطالب بمعلومات عقيمة بل لابد من انتاج المعرفة كى يستطيع استيعابها واشار الى رفض الاسلوب النظرى كمنهج تعليمى وانما من الاهمية بمكان انتاج جيل طلابى قادر على استخدام تطبيقات العلم فى استخراج المعلومة وتداولها, وهذا من شأنه تغيير نمط الحياة وفقآ للمتغيرات العصرية التى تتسارع عالميآ وتشهد تطورات ذات امكانيات ضخمة.

واضاف غنيم لذلك اذا كنا نود تغيير منظومة التعليم فلابد من تغيير عقلية المعلم باعتباره اساس العملية التطورية وكى نتمكن من المنافسة مع الدول المتقدمة علمآ وعملآ وهذا لن يأتى الا اذا تعرفنا على ما اذا كانت طاقة المعلم تسمح له بإنتاج سيل من المعلومات لطلابه ام لا, وكذلك التعرف على احتياجاته داخل النظام التعليمى , ومدى استعداداته للابداع وفقا لامكانيات المؤسسة التعليمية فعلينا ان نسأل سؤال وهو هل توفر مؤسستة باعتبارها مورد رزق لاحتياجاته ام يشعر بالحرمان.

خطة للتغيير في أنظمة التعليم المصري

واشار غنيم إلى تحقيق ذلك لابد من وضع خطه ذات اهداف واضحة كى يمكننا ان نسير فى طريق التغيير بما يجعل نظام التعليم المصرى يتسم بالمرونة والقابلية وكى نستطيع معرفة الى اى مدى يمكن تطور هذا النظام مستقبلآ.

وتابع غنيم  قائلآ: ” التربويون أمام تحدٍ كبير ولابد من إثبات قدراتهم عليه ، خاصة بعد ما ثبت فشل انظمة التعليم الحالية خلال السنوات الاخيرة, وازدادت شكواها والتى اكدت فشلها فى حل مشكلات متعددة تواجه المستقبل المصرى ومواجهة متغيرات العصر , واضاف نحن امام تغيير جوهرى للينية بأكملها .

واشار غنيم إلى الدور الذى لعبتة الأكاديمية المهنية للمعلمين من  خطوات فعالة وجريئة نحو تطوير التعليم ككل,  حيث بدأت بأهم مرحلة وهى بناء الاساس الفكرى للمنظومة التعليمية وذلك من خلال تأهيل معلمي مصر بإعتبارهم (حجر الاساس), كى يمكنهم انتاج اجيال اكثر قيمآ وعلمآ وابداعآ ويساعدهم فى تحقيق هذا الهدف الاستفادة بالتطورات التكنولوجية الحديثة وتطبيقاتها وتوظيفها ايجابيآ بما يعود للصالح العام بالنفع.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الصفحة الأولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.