لعشاق قيامة ارطغرل مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الخامس موقع النور “النزاعات بين الإمبراطوريات”

خالى من الاخطاء لعشاق قيامة ارطغرل مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الخامس موقع النور “النزاعات بين الإمبراطوريات” تتواصل أحداث مسلسل قيامة ارطغرل في الحلقة 122 الجديدة بين ولايتي حلب وأنطاكيا في القرن الثالث عشر، في زمن الصراعات والنزاعات بين الإمبراطوريات في المنطقة، ففي الوقت الذي جاءت فيه قبائل التركمان إلى المنطقة، كان المغول والروم يتنازعان على المنطقة.

 قيامة ارطغرل ,مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الخامس موقع النور

وكما اليوم، كان الدين الإسلامي يعاني الكثير من المشاكل في القرن الثالث عشر. وكان العالم بانتظار قائد بطل. حيث ظهر أرطغرل متحدياً كل الظروف.

ارطغرل 122 : مسلسل قيامة ارطغرل الجزء الخامس موقع النور ارطغرل الجزء الخامس الحلقه الاولى : إبادة قبيلة جندودو والمغول يحاصرون قونيا

وفي ذلك الوقت بدأ أرطغرل بن سليمان شاه، ووالد عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية. رحلة البحث عن قطعة أرض يستقر فيها مع قبيلته المكونة من 400 خيمة لإنهاء معاناتهم وتنقلاتهم، بعد مرحلة طويلة من الخطر وقلة الأمان والبحث وعدم الاستقرار، وكانت الإمبراطورية الرومانية والمغول أكبر أعدائه، وفي وقت انحسار الآمال واليأس، جابه أرطغرل كل تلك المصاعب وانتصر على أعدائه بالعزم الصبر والذكاء ليهدي قبيلته أرضاً تستقر فيها. منهياً بذلك معاناتهم الطويلة. وليصبح بذلك الرجل الذي غيّر خارطة العالم ببنائه أسس الإمبراطورية العثمانية التي انتشرت في قارات العالم القديم الثلاث.

فبعد مضايقات المغول لقبيلة “كايي”، تعاني القبيلة من الفقر والبرد في الشتاء القارس، فتذهب إلى ولاية حلب بناءً على اقتراح “غون دوغدو” الابن الأكبر “لسليمان شاه” حيث يمنحهم والي المدينة “العزيزي” قطعة أرض حدودية في ولاية أنطاكيا.

وتبدأ المخاطر تحيط بقبيلة “كايي” في أرضها الجديدة، مع تدخل أرطغرل لإنقاذ عائلة مسلمة من الرومان ليكتشف لاحقاً أن تلك العائلة تتبع لسلالة السلاجقة الحاكمة.

ملخص أحداث الحلقة 122 من قيامة أرطغرل

  1. في جديد مسلسل قيامة ارطغرل الموسم الخامس الحلقة 1 الحلقة 122 ،يبدأ الموسم الخامس من قيامة ارطغرل بعد مرور عشر سنوات من الاقامة في سوغوت وترسيخ دعائم قبيلة ارطغرل وقد انضمت معه قبائل تركية أخرى خاصة بعد غزو المغول الدموي للشرق وبالطبع أهم قبيلة هي قبيلة تشافيدار التي يتزعمها تورغوت لأنها أمانة من زوجته المرحومة أصليهان.
  2. لن يشهد  الموسم الخامس ما سيقوم به نويان والمغول من ابادة لقبيلة جندودو وأغلب قبائل الاتراك بالشرق ومن دمار بغداد والخلافة العباسية ، وسيتم ذكرها فقد كاقاويل على لسان ارطغرل والمحاربين حتى يعرفها المشاهدون.
  3. وبهذا تكون بداية الموسم الخامس مأساوية في قسم ارطغرل ومحاربيه على الانتقام من المغول وتبدا مسيرة الكفاح بهذا الموسم ، وهي الانتقام من لمغول وصد خطرهم عن الدولة السلجوقية.
  4. وبعد المذبحة سيعود ديندار وهو الوحيد الذي سينجو وسيذهب لارطغرل ويشهد عصر عثمان لكنه يتعاون فيما بعد مع المغول طمعاً في السلطة فيقتله عثمان.
  5. تعود حفصه من قونيا وبيدها ابنتها من بامسي وتكون بعمر عثمان تقريباً، عثمان سيظهر شجاعاً وسوربيه والده على الجهاد والكفاح بالسيف الخشبي في البداية وسيكون ماهراً وذكياً.
  6. سيكون جوندوز في عمر 21 عام وسيكون من اقوى المحاربين مثل بامسي وتورغوت وبمثابة قائداً للمحاربين ونائباً أرطغرل مما سيجعلها سنداً لأبيه.
  7. وفيما كان غياث الدين كيخسرو يستعد لخطر المغول القادم من خارج الحدود، تتعرض سلطته إلى خطر كبير من الداخل عبر ما يعرف بتمرد الباباي. ويقود هذا التمرد رجل دين يدعى بابا عشق وهو ذو شخصية أثرت وسط تركمان الأناضول، ويلعب رجال الدين دور مهم في تحويل قسم كبير من سكان الأناضول إلى الإسلام،وقد حاولت الطبقة السلجوقية العسكرية الحيلولة دون غزو القبائل التركية للمناطق التي يسكنها المزارعين ومضايقة الدول المسيحية المجاورة، مما دفع التركمان إلى الأراضي الهامشية والمناطق الجبلية ومعظمها على الحدود.
  8. ويكون بابا عشق واحداً من الزعماء الدينيين، لكن خلافا لأسلافه، لم يكن تأثيره محدوداً على مجموعات صغيرة من القبائل، وتصل سلطة بابا عشق للأغلبية الساحقة لسكان التركمان في الاناضول. فيبدأت الثورة في المناطق الحدودية النائية في مناطق شرق جبال طوروس، وسرعان ما انتشرت بسرعة شمالا في منطقة أماسيا. ويدمر جيش السلاجقة في مالطية وأماسيا. وينتشر التمرد في قلب الأناضول في مدن كايسيري وسبسطية وتوكات والتي تصبح تحت سيطرة بابا عشق وتدعمه. وعلى الرغم من مقتل بابا عشق إلى أن التركمان يتابعون تمردهم ضد سلطة السلاجقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *