مجلس الأمن يصوت على هدنة عاجلة في سوريا

أعلن اليوم مجلس الأمن الدولي، عن التصويت بالإجماع على قرار جديد لصالح توقيع هدنة عاجلة في سوريا ووقف فوري لكافة أعمال إطلاق النار في كافة مناطق سوريا، حيث طالب مندوب دولة الكويت في مجلس الأمن، منصور العتيبي، في جلسة مجلس الأمن التي عقدت من أجل مناقشة الوضع في سوريا، بضرورة توقيع هدنة في سوريا على كافة الأطراف وضرورة وقف إطلاق النار لمدة 30 يوم.

وأكد المندوب الكويتي في مجلس الأمن الدولي، على إنهم قد اعتمدوا قرار الهدنة في سوريا، والذي يعد خطوة كبيرة من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا وإنهاء الحرب، كما أعلن المندب الكويتي، على إن القرار يطالب بالسماح بإدخال كافة المساعدات إلى المناطق المحاصرة في سوريا بالكامل، ومحاولة إجلاء المصابين.

وقد أعلن مندوب السويد في مجلس الأمن الدولي، في بيان رسمي على إنه تم اعتماد القرار اليوم السبت، سوف يساعد على حد العنف في سوريا، وسوف يسمح بدخول المساعدات الإنسانية والطبية إلى سوريا، وكافة المناطق التي تخضع إلى الحصار وتابع على أن مسودة القرار حول سوريا، تستثني القاعدة والنصرة من الهدنة، كما تم السماح بدخول المساعدات إلى المناطق السورية المحاصرة.

امريكا تدعو روسيا لحل الأزمة في سوريا

كما أعلنت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن، نيكي هيلي، في بيان رسمي خلال الجلسة التي عقدت أمس السبت من أجل التصويت على الهدنة في سوريا، عن دعوة نظام الأسد وحلفاؤه بضرورة الالتزامن بقرار مجلس الأمن الدولي ووقف فوري لإطلاق النار في سوريا.

وتابعت على إننا ندعو إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن بخصوص الهدنة في سوريا، وتابعت على إنه يحتم على نظام الأسد أن يتوقف عن قصف منطقة الغوطة الشرقية، ولابد من إيقاف العمليات العسكرية في المنطقة بالكامل، وقد وجهت الدعوة إلى روسيا من أجل المساعدة في حل الصراع في سوريا.

وأوضحت على أن تأخر روسيا في الموافقة على توقيع الهدنة في سوريا لمدة 30 يوم، قد تسبب في وقوع عدد كبير من الضحايا، متابعة على أن روسيا قد عارضت مشروع القرار بشأن سوريا، يوم الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *