إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و 15 آخرون على قوائم الإرهاب

أصدرت اليوم محكمة جنايات جنوب القاهرة، قرار جديد عقب التحقيقات التي أجريت في الفترة الأخيرة مع كافة التابعين لجماعة الإخوان المسلمين، حيث قررت إدراج عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية والمرشح الأسبق لرئاسة الجمهورية، و15 آخرين على قوائم الإرهابين، ذولك بناء على المذكرة المقدمة من النائب العام المصري.

ويذكر أن النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، قد تلقى في الفترة الماضية بلاغ من المحامي سمير صبري، حيث يطالب فيه بضرورة إدراج رئيس حزب مصر القوية، عبد المنعم أبو الفتوح، وكافة أعضاء الحزب على قوائم الكيانات الإرهابية والتي تحاول زعزعة الأمن المصري واستقرار البلاد ونشر الأكاذيب.

النيابة تقرر حبس أبو الفتوح 15 يوماً على ذمة التحقيقات

وقد أعلن المحامي المصري سمير صبري، في بيان رسمي على إن نيابة أمن الدولة المصرية العليا، قد قررت حبس عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية 15 يوماً على ذمة التحقيقات، وذلك بعدما وجهت إليه النيابة إتهامات بالتحريض ضد الدولة المصرية وتعطيل العمل بالدستور المصري، وقلب نظام الحكم المصري والعمل على تهديد الأمن القومي والعمل على نشر الفوضى في البلاد، وإعاقة عمل مؤسسات الدولة عن ممارسة دورها، ومحاولة تهديد استقرار البلاد والأمن.

وقد نصت الدعوة المقدمة من سمير صبري، على إن الحزب قد دعا إلى مقاطعة الإنتخابات الرئاسية القادمة، ومن بينها الإنتماء إلى التنظيم الدولي للإخوان المسلمين والإتصال بالقيادات الإخوانية الهاربة خارج البلاد، وذلك من أجل التنسيق حول تنفيذ مخطط فوضوي يستهدف البلاد .

كما أكد المحامي سمير صبري، على إنه طبقاً للقانون المصري رقم 8 لسنة 2015، والخاص بتنظيم الكيانات الإرهابية، فقد توافرت كافة القرائن والدلائل ضد عبد المنعم أبو الفتوح، حيث بالتالي يجب القيام بإدراجه ضمن قوائم الكيانات الإرهابية.

ويذكر أن السلطات المصرية قد نجحت في إلقاء القبض على رئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح وأعضاء الحزب، وهم أحمد عبد الجواد، أحمد سالم، محمد عثمان، عبد الرحمن هريدي، أحمد إمام، تامر جيلاني، حيث قد أحيلوا جميعا إلى نيابة أمن الدولة العليا، من أجل التحقيق معهم في كافة الاتهامات الموحهة إليهم من قبل المحامي سمير صبري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *