السيسي: عملية سيناء الشاملة مستمرة حتى تنفيذ كافة أهدافها

واصلت قوات الجيش المصري والشرطة المصرية، في الفترة الحالية العملية العسكرية الشاملة في منطقة سيناء، والتي انطلقت في بداية الشهر الحالي، وذلك من أجل العمل على تطهير سيناء من كافة العناصر الإرهابية والقضاء عليها بالكامل، وذلك من أجل تطهير المنطقة بالكامل.

وقد أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، في بيان رسمي على إن العملية العسكرية الشمالة سيناء 2018، بقيادة الجيش المصري وقوات إنفاذ القانون، مستمرة حتى تنفيذ كافة أهدافها بالكامل في المنطقة والقضاء على كافة العناصر الإرهابية وتطهير سيناء من الإرهابين.

السيسي: عملية سيناء لحماية وتأمين مصر

وتابع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في بيان رسمي خلال اجتماع موسع عقد اليوم بحضور رئيس الوزراء المصري، المهندس شريف إسماعيل، ووزراء الدفاع والإسكان والكهرباء والداخلية والبترول والعدل والطيران المدني والري والتموين والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، على إن العملية العسكرية في سيناء، تهدف في الوقت الحالي إلى تأمين مصر والقضاء على معاقل الإرهاب بشكل نهائي.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، في بيان رسمي على إنه قد تم عرض تطورات العكسرية في سيناء، وذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقد اليوم، وذلك في ظل قيام قوات الجيش والشرطة المصرية بمواجهة كافة العناصر الإرهابية في كافة أنحاء الجمهورية وليس سيناء فقط، حيث قد تم استعراض ما تم الوصول إليه حتى وقتنا الحالي، وذلك سواء فيما يتعلق بالقضاء على العناصر الإرهابية وآخر إنجازات القوات في العملية الجارية الآن.

كما أكد المتحدث باسم الرئاسة المصرية، على إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد أشاد بكافة الجهد المبذول من قبل القوات المسلحة المصرية والشرطة، وذلك في ظل أداء واجبهم الوطني والشرطة المصرية من أجل حماية الوطن والقضاء على كافة العناصر الإرهابية.

وشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على مواصلة الجهود المشتركة والكبيرة للقوات المسلحة والشرطة المصرية، وكافة الجهات المعنية من أجل إنجاح العملية العسكرية وتحقيق أهدافها بالكامل، والعمل على تأمين وحماية المدنيين في مناطق العمليات ومختلف أنحاء الجمهورية، والعمل على القضاء على كافة البؤر الإرهابية على مستوى الجمهورية وليس في سيناء فقط، حيث دعا إلى ضرورة التنسيق مع كافة الجهات من أجل حماية أرواح المدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *