العراق يعلن عودة مليونين و500 ألف نازح إلى منازلهم

كشف اليوم رئيس اللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين وزير الهجرة والمهجرين العراقي، جاسم الجاف، في بيان رسمي صدر منذ قليل، عن عودة ما يقرب من مليونين و 500 ألف نازح عراقي، إلى كافة مناطقهم المحررة في الجمهورية العراقية، وذلك بعدما نجحت قوات الجيش العراقي من تطهير المناطق من كافة العناصر الإرهابية تمهيداً لعودة العائلات النازحة في كافة المخيمات التابعة للوزارة في بغداد.

وأوضح وزير الهجرة العراقي، جاسم الجاف، في بيانه الرسمي خلال مؤتمر صحفي ضخم عقد اليوم الخميس، على إن عمليات عودة المواطنين العراقيين في الوقت الحالي، مستمرة بشكل كبير وبوتيرة عالية للغاية، في ظل مواصلة قوات الجيش والشرطة العراقية عملية تطهير المناطق المحررة من أيدى تنظيم داعش، وإعادة الأهالي إلى منازلهم في أسرع وقت، وأوضح على أن محافظة الأنباء ونينوي تشهد  عودة كبيرة لكافة العائلات.

كما أكد على إن الإجراءات الحالية جيدة للغاية في محافظة كركوك العراقية، وذلك من أجل استقبال وعودة كافة النازحين إلى قضاء الحويجة العراقي، وعودة كافة النازحين ايضاً، إلى مدينة داقوق وقضاء الطوز في مدينة كركوك العراقية، وذلك عقب الانتهاء من عمليات التطهير الجارية في وقتنا الحالي من قبل قوات الجيش والشرطة العراقية.

 

الجاف: ملف النازحين أهم ملفات الوزارة في الوقت الحالي

كما أوضح وزير الهجرة العراقي، جاسم الجاف، في حواره على خلال ترؤسه الاجتماع الدوري للجنة العليا للنازحين العراقين، والذي عقد داخل مقر الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود في العاصمة العراقية بغداد، وذلك بحضور محافظي الأنبار ونينوي، من أجل مناقشة كافة أوضاع العوائل النازحة من المناطق المحرارة والعائدة إلى مناطقها من جديد عقب عمليات التطهير، كما تم مناقشة ملف الاستقرار في كافة المناطق المحرارة والعمل على توحيد جهود الوزارات القطاعية من أجل إعادة الحياة الطبيعية وإعادة النازحين إليها.

وأكد الوزير جاسم الجاف، في حواره الرسمي على إن ملف النازحين والعائدين إلى منازلهم في الوقت الحالي، يعد الأهم في الوزارة خلال الوقت الحالي، واللجنة العليا لإغاثة وإيواء النازحين، كما أن العمل جاري في الوقت الحالي من أجل توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الضرورية لكافة العوائل النازحة، لحين عودتهم إلى مناطقهم الأصلية في القريب العاجل.

كما طالب كافة الجهات القطاعية والمعنية في مجال النازحين، إلى ضرورة تكثيف كافة الجهود والنشاطات من أجل تقديم الخدمات اللازمة والهامة لكافة المناطق المحررة التي تحتاج إلى الخدمات الضرورية التي تساعد على إعادة الاستقرار والحياة الطبيعية لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *