الخارجية الأميركية تدرج إسماعيل هنية ضمن قائمتها السوداء

أعلنت اليوم وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان رسمي عن إدراج إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية، وذلك ضمن قائمتها السوداء للإرهاب، لأول مرة في تاريخ حركة حماس، حيث تضمن بيان الخارجية الأميركية، إضافة حركة الصابرين الفلسطينية وحركتي حسم ولواء الثورة في جمهورية مصر العربية ضمن قائمة الإرهاب على اللوائح الأمريكية، والتي يحذر التعامل معها.

وقد أوضح وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، في بيان رسمي على إن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية والتي تسيطر على قطاع غزة، يهدد بشكل كبير الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ويقوض عملية السلام مع إسرائيل في الوقت الحالي، حيث يذكر أن حركة حماس قد أدرجت على القائمة الأميركية للمنظمات الإرهابية الأجنبية في عام 1997 ميلادية.

 

وتابع بيان وزارة الخارجية الأميركية، على إن إسماعيل هنية، يرتبط بعلاقات وثيقة مع الجناح العسكري لحركة حماس الفلسطينية، كما إنه يؤيد العمل المسلح في كافة التعاملات بما في ذلك التعامل ضد المدنيين، وقد تابع البيان على إنه يشتبه ضلوع إسماعيل هنية، رئيس حركة حماس، في هجمات إرهابية وقعت على الإسرائيليين، كما إن حركة حماس مسؤولة بشكل كبير عن مقتل 17 أمريكي في هجمات إرهابية في الفترة الماضية.

 

جاء ذلك القرار بعدما توصلت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ أكثر من 10 أعوام كاملة، إلى اتفاق مصالحة رسمي مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث يتزامن هذا القرار الصادر من الخارجية الأميركية، في ظل التوتر المتصاعد في الفترة الأخيرة بين واشنطن وفلسطين عقب قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والذي نص على الإعتراف بالقدس عاصمة رسمية لدولة إسرئيل مع الموافقة على نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس.

 

الخارجية الأميركية تدرج 3 كيانات إرهابية ضمن قائمة العقوبات

وقد اعتبر إسماعيل هنية في وقت صدور القرار الأمريكي، من ترامب على إنه قد تجاوز كافة الخطوط الحمراء، حيث رفضت السلطة الفلسطينية أي وساطة لأمريكا في مفاوضات السلام مع إسرائيل.

كما أعلنت الخارجية الأميركية، عن إدراج ثلاث مجموعات جديدة على قائمة الإرهاب السوداء، وهي حركة الصابرين الفلسطينية، والتي تنشط بشكل كبير في قطاع غزة والضفة الغربية، والتي تحظى بدعم من إيران، ولواء الثورة والذي ظهر في جمهورية مصر العربية في 2016، وحركة حسم الإرهابية المصرية، والتي قد نشأت في 2015 أيضاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *