سعد الدين إبراهيم: سياستى تهدف للسلام فى مجمله حتى لو ادى الامر للتطبيع مع إسرائيل

 لا تمر فترة الا واننا نشهد تعليقات “سعد الدين إبراهيم” أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، ومدير مركز ابن خلدون, والتى  تثير الرأي العام، فقد قال  اجرينا استطلاعآ للرأى حول ما اذا امكن لمصر وشعبها من اقامة الحوار بينها وبين اسرائيل وكانت نتائجة غير متوقعة فتساوت النسب بين مؤيد ومعارض ثم  قمنا بالتصويت على مدى موافقة اعضاء المركز على  استقبال الإسرائيليين فى مركز ابن خلدون، اجمع جمعيهم بالموافقة ماعدا  فرد واحد وطالب بعدم  حضور الاجتماع. وبالفعل قمنا بدعوة البعض من الاسرائيلين لدينا بالمركز, وقدمنا لهم فطورآ مصريآ أصيلا, كما اننا تلقينا دعوة لحضور مؤتمر بجامعة فى تل ابيب, وبالفعل قمت بزيارة اسرائيل ووقتها كنت بالفعل فى اسبانيا مع نجلى لقضاء اعياد الكريسماس والاستمتاع بها, حتى توجهت الى تل ابيب.

واشار مدير مركز ابن خلدون الى ان سياسته تهدف الى  السلام فى مجمله حتى لو ادى الامر الى التطبيع،  خاصة بعد وجود اتجاها فى العالم كله نحو تطبيق سياسة التطبيع على عكس ما كان فى بادىء الامر كانت تواجه هذه السياسة بعنف .

واضاف عالم الاجتماع اتمنى ان تتقدم جامعة القاهرة وان تتمتع بمستوى تعليمى راقى فلماذا تصنف جامعات بالخارج ضمن افضل الجامعات وتصنف جامعات لدينا بانها فى تصنيف متأخر, فهذا شىء غير متوقع.

واضاف استاذ علم الاجتماع الى ان التيارات الاسلامية واحدة من ضمن التيارات السياسية المصرية ولا يمكن لأحد انكارها واضاف طالبت بعمل دعوة للمصالحة بين الإخوان والمجتمع والسلطة، بإعتبارهم جزء لا يتجزأ من نسيج الشعب المصرى.

 غضب النواب من تصريحات سعد الدين ابراهيم

ولكن…. كل هذا ادى الى غضب الكثير خاصة النواب  من تلك التصريحات العنيفة فمن جانبه ادان “أحمدالشرقاوي” نائبا عن دائرة المنصورة بمحافظة الدقهلية،  ,,النائبضياء الدين داود، عضو مجلس النواب  عن دائرة مركز وبندر دمياط زيارة الدكتور “سعد الدين إبراهيم” أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، ومدير مركز ابن خلدون إلى دولة إسرائيل.

حيث رأوا أن تلك الزيارة تُعد تطبيعآ مع العدو الصهيوني الإسرائيلى بإعتباره اغتصب اراضينا وانتهك وحدتنا وخصوصيتنا العربية فهذة الزيارة تعتبر بمثابة خيانة عظمى للعرب جميعهم, خاصة بعد ما اكد عالم الاجتماع على موقفه من التطبيع وانه لا يعارض هذا الأسلوب وانضم اليهم فى الرأى المحامي سمير صبرى حيث اكد ان سعد الدين إبراهيم  أخطأ فى زيارته لاسرائيل والتى تشير الى ولائة لأمريكا وجيشها الخاين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *