إسقاط طائرة حربية روسية في إدلب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 فبراير 2018 - 11:28 مساءً
إسقاط طائرة حربية روسية في إدلب

تواصلت العمليات العسكرية في سوريا في الفترة الأخيرة بشكل متصاعد وكبير للغاية، سواء بين القوات السورية والروسية من جانب والمعارضة والفصائل المنتمية إليها في كافة أنحاء سوريا، حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان رسمي منذ قليل، على إن المقاتلات الروسية التابعة لها قد وجهت ضربات عسكرية لكافة العناصر الإرهابية في مدينة إدلب السورية، ولكن سقطت طائرة تابعة للدفاع السورية بعدما تم استهدافها بشكل رسمي من قبل فصائل مقاتلة في سوريا.

وقد أعلنت فصائل مقاتلة في سوريا، في بيان رسمي عن نجاحها في إسقاط طائرة حربية روسية في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، كما أعلنت عن قتل الطيار الروسي حسبما كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، ونشرت الفصائل السورية فيديو سقوط الطائرة من خلال استهدافها بإطلاق النيران عليها.

الدفاع الروسية تعلن تفاصيل الحادث

وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان رسمي تعليقاً على الحادث، على إن طائرة من نوع سوخوي -25، قد تحطمت بشكل كامل، حيث إنها كانت تحلق فوق منطقة إدلب المشمولة ضمن اتفاق خفض التوتر، وسقط الطيار من الطائرة قبل تحطمها ولكن في المنطقة الخاضعة لسيطرة مقاتلي جبهة النصرة، وقد تم قتل الطيار في اشتباكات مع الإرهابين، وقد أعلنت الوزارة عن مقتل الطيار الروسي والتمثيل بجثته من قبل الإرهابين.

وأوضح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة “فرنس برس”، في بيان رسمي على إن الطائرة الروسية من طراز سوخوي 25، حيث إنها كانت تستهدف في طلعتها الجوية منطقة سراقب السورية، وذلك قبل أن يتم إسقاطها في بلدة معصران وقبل تنفيذ المهمة الخاصة بها، كما أكد أن الطيار قد قفز بالمظلة وقتل خلال اشتباكه مع الفصائل التي قد حاصرته وقامت بأسره ثم قتله من قبل العناصر.

كما لم ينجح المرصد السوري لحقوق الإنسان في تحديد الجهة التي قامت بالاشتباك مع الطيار الروسي، ولكن أكد على إن المنطقة التي سقط بها الطيار ينشط بها عدد من التنظيمات السورية منها هيئة تحرير الشام، وعدد من الفصائل الأخرى التي تتنازع عليها، ولكن كشفت هيئة تحرير الشام، المقربة من تنظيم القاعدة، تبنت إسقاط المقاتلة لاحقاً.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الصفحة الأولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.