أزمة بوزارة الرى.. وتطوراً بوزارة الصناعة والتجارة

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 يناير 2018 - 4:01 مساءً
أزمة بوزارة الرى.. وتطوراً بوزارة الصناعة والتجارة

صدمة يمر بها الشارع المصرى بعد ما قرر الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى تخفيض المساحة المنزرعة بمحصول الأرز خلال الموسم المقبل من مليون و100 ألف فدان إلى 724 ألف و200 فدان فقط بعد مشاورات الوزارة  مع مجلس الوزراء, وهذا قد يؤثر بالفعل على سد احتياجات السوق المصرى

وعلى الرغم ان  الأرز  يزرع بجميع أنواع الأراضي إلى  انه تمت بالفعل الاشاره إلى ذلك وفقا لخطط علمية مدروسة ومن أهمها  حجم المصادر المائية,  ومدى قدرتها لزراعة الأرز, بالإضافة الى منسوب الملح بالتربة فالأرز يتحمل الملوحة بدرجة قليلة, وصلاحيتها للزراعة  من حيث ميعاد وخصوبة الأرض والأسلوب المتبع فى  الزراعة ومدى انتشار الحشائش بالأرض.  ومدى قدره الارض على تحقيق  القوام المتماسك،

وفى اطار جهود الوزارة أكد المهندس أشرف حبيشى رئيس قطاع الخزانات بوزارة الرى، أنة على وشك الانتهاء من قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية, ومن جانبة قال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، إن الوزارة بحاجة إلى انشاء لجان  مستمرة  كى تتم عملية حصر جميع المساحات الزراعية فى فصل الشتاء خاصة وان هناك محاصيل اساسية يسعى إليها كل بيت مصرى الا وهى سلسلة المحاصيل  من القمح والفول البلدى

ومن ناحية آخرى تسعى الوزارة الى عمل خطة استراتيجية محددة  لمتابعة توفير جميع الاحتياجات الأساسية للانتاج الزراعى من حيث توفير السماد وفقا لطبيعة كل زراعة, بالإضافة إلى الاهتمام بحقوق الفلاح المصرى باعتبارة أساس العملية الزراعية وليس مجرد الاهتمام بمالك الأرض, كذلك وضع رقابة على السوق المصرى بحيث لا يتم تهريب الأسمدة الزراعية للسوق السوداء وكى لا تسبب النقص.

مدينة الروبيكى…جهود وزارة التجارة والصناعة

اما عن وزارة التجارة والصناعة فقد شهدت تقدمآ ملحوظآ خلال الفترة الأخيرة حيث شهدت الوزارة افتتاح مدينة الجلود الجديدة بالروبيكى  حيث أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، على أن فكرة إقامة مدينة للجلود أصبحت حقيقة واقعية، بإعتبارها واحدة من المدن المتخصصة فى صناعة معينة , بالاضافة الى اتباع طرق عالمية فى تصميمها وفقا للخطة التى حددتها الوزارة

واضاف  وزير التجارة والصناعة، يتم زيادة المصانع المنتجة حاليًا بمدينة الروبيعى بالتزامن مع اعمال الهدم لمدابغ مجرى العيون  كى يتم انتقالها لتلك المنطقة الصناعية الحديثة  بعد توفير كل طرق النقل بما يضمن تحقيق رؤية واستراتيجية الدولة , مشيرا الى انشاء ما يمكن تسمته بالمركز التكنولوجى والذى على أثره يصبح مزودآ بالأجهزة والمكينات التقنية  لتطوير هذه الصناعة الى الامام.

 

.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الصفحة الأولى الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.